خمسة إرشادات من أجل صحة نفسية أفضل

السعادة و الهدوء و راحة البال … كم نتمنى أن نعيش فيها طوال الوقت ، و مفتاح الوصول إليها جميعا يبدأ بداخلك أنت و هو أن تكون في حالة نفسية رائعة و تحافظ عليها قدر الإمكان رغم التعرض لضغوط الحياة ، كيف تفعل ذلك ؟ الإجابة في هذه الخماسية .

1- تمتع بصحة نفسية جيدة

الصحة النفسية حالة من الاستقرار و الهدوء النفسي التي تستقيم معها باقي جوانب حياتك … تأثيرها مباشر على إحساسك بقيمتك و تقديرك لذاتك ، و مع تعاملاتك مع الناس و لا سيما على إنتاجيتك في عملك و قدرتك على الإبداع فيه ، و من أهم العوامل التي تساعد على الوصول إليها هي قوة العلاقة مع الله سبحانه و تعالى .

من السهل أن تعرف إذا كنت تتمتع بصحة نفسية جيدة أم لا ، فقط راقب قدرتك على ضبط نفسك وقت الغضب ، و رد فعلك تجاه الأفراح و الأحزان و هل يتناسب مع الموقف أم لا ، مدى تمسكك بالقيم الإنسانية – مثل العدل و الأمانة و الصدق – و الإلتزام بها … فهي تؤثر إيجابياً على كل تلك النواحي .

اقرأ | ما هي الصحة النفسية ؟

2- ابتعد عن الضغوط

فهي أكثر شيء يسحب رصيدك من الإستقرار النفسي بشكل كبير ، بالطبع لا يمكنك الابتعاد عنها كليةً ، و لكن تجنب أن تدخل نفسك في ضغوط أنت في غنى عنها ، فمثلا يمكنك التقليل من إلتزاماتك اليومية أو إعادة إدارة وقتك بطريقة جيدة مما يمكنك من إنجاز مهامك دون الضغط الذي يسببه ضيق الوقت … أيضا اعمل دائما على التعامل بإيجابية مع المشاكل و حلها أولا بأول و في بدايتها حتى لا تتفاقم الأمور و تفقد السيطرة عليها .

اقرأ | خمسة نصائح للتغلب على الضغوط .

اقرأ | أربعة خطوات بسيطة لإدارة الوقت .

3- دعك من القلق

و الذي يتسبب في شعور دائم بعدم الارتياح و قد ينتج عن القلق الزائد أمراض عضوية أيضا … حاول دائما أن تعطي الأمور حجمها الطبيعي و تعامل معها بهدوء و لا تشغل نفسك بتوافهها ، و اتبع القاعدة التي تقول ” عش في حدود يومك ” أي أن تولي كل إهتماماتك لإنجاز أعمالك اليوم و لا تقلق بشأن ماضي أو مستقبل … و إليك نصيحة بهذا الصدد و هي  أن تجعل للقلق حد أقصى ، فمثلا إذا كنت بصدد مشكلة تؤرقك فضع وقتاً معيناً لبحثها و القلق بشأنها ثم اسقطها بعد ذلك من حساباتك تماماً.

اقرأ | خمس نصائح للتغلب على القلق .

4- سيطر على حالتك النفسية

هذا يتوقف عليك بشكل كبير ، فأنت تستطيع أن تضع نفسك في حالة نفسية رائعة و أيضا العكس صحيح … فتصورك لموقف معين في خيالك و الحوار الذاتي الذي يدور بينك و بين نفسك حيال هذا الموقف هما ما يبنيان سلوكك بعد ذلك .

كل ما عليك أن تتخيل أنك تكون مسيطرا بنسبة مائة في المائة على حالتك النفسية حتى تستطيع التفكير بشكل جيد ، و بالتالي يأتي تصرفك عقلاني مناسب ، و حاول دائما أن تُغلِب حسن الظن في كل المواقف ، و استدع قدر الإمكان مواقف نجاحك و انجازاتك ، فستساعدك كثيرا على زيادة الثقة بالنفس و البعد عن التوتر .

اقرأ | كيف تسيطر على حالتك النفسية ؟

اقرأ | عشرة نصائح لصحة نفسية سليمة .

5- انجز مهامك أولا بأول

فلا تأجلها و لا تماطل في تنفيذها ، فهي مسئوليتك أولا و أخيرا و التسويف من أهم الأسباب التي تشعرك بالقلق و بالتالي تؤثر سلبا على حالتك النفسية ، و أفضل وسيلة أن تشرع بالقيام بالأعمال في أوقاتها ، خطط لتنفيذ جيدا و ابدأ على الفور ، و إن كانت المهام كبيرة قسمها إلى أخرى أصغر منها و نفذها الواحدة تلو الأخرى و سوف تفاجأ بالنتائج … لا تضيع يوما دون أن تتقدم نحو هدفك و لو خطوة واحدة فهذه الخطوة كفيلة بتحقيقه .

اقرأ | سبع خطوات لتحقيق أهدافك .

للحصول على جلسات علاج نفسي مجاناً أونلاين برجاء التسجيل من خلال هذا الرابط

http://tinyurl.com/kmldxtn

نرحب بك في أي وقت

فريق علاج نفسي – مركز برلين

المصدر: Mind wits

2 comments on “خمسة إرشادات من أجل صحة نفسية أفضل

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s